ازدواجية المعايير

ازدواجية المعايير لدى بعض اعضاء المجتمع الدولي تفوق كل اعتبار، وتتجاوز كل القيم حتى تلك التي يتمسكون بها، من المهم تذكيركم أن الجريمة الأكبر، هي

أقرا المزيد » »

مجزرة جنين

فلسطين تعيش تحت أبشع احتلال عرفه التاريخ، ومن حق شعبها الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المتاحة والمشروعة. أمام ما يجري من جرائم ترتكبها “اسرائيل” بحق

أقرا المزيد » »

لقاء في مقر الخارجية

التقى السفير محمود خليفة اليوم الخميس في مقر الخارجية البولندية مع مدير قسم افريقيا والشرق الاوسط السيدة باتريسيا اوزكان-كاروليفسكا ووضعها في صورة الاعتداءات والجرائم المتواصلة

أقرا المزيد » »

لقاء مع مدير دائرة أفريقيا والشرق الأوسط ونائب مدير الأمم المتحدة في الخارجية

التقى سفير دولة فلسطين د.محمود خليفة امس الثلاثاء في مقر الخارجية مدير دائرة افريقيا والشرق الاوسط في وزارة الخارجية البولندية السيدة باتريتسيا اوزكان-كاروليفسكا, ونائب مدير

أقرا المزيد » »

كل عام وأنتم بخير

«الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ من القدس عاصمة دولة فلسطين، وعلى درب آلام رسول المحبة والسلام، الذي سار عبر ازقتها، ليشعل

أقرا المزيد » »

!لا تعليق

الوزير غانتس يعبر عن الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال “اسرائيل” ويقول: “اسرائيل” لن نعيد جثة الأسير الفلسطيني الذي توفيّ بالسرطان نتيجة الاهمال الطبي وسنستخدم جثته للمساومة.

أقرا المزيد » »

شعلة السلام والمحبة

شعلة السلام والمحبة، من مدينة السلام بيت لحم – مسقط رأس السيد المسيح. تجوب العالم، وتوزع الامل والمحبة والسلام. بالأمس، ومن الكشافة البولندية ZHP، تسلم

أقرا المزيد » »

انا لله وانا اليه راجعون

إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ

أقرا المزيد » »

الوجه الحقيقي للاحتلال

اسرائيل دولة الاحتلال تسرق كل شيء وتشوه الحقائق التاريخية سرقت عاداتنا وتقاليدنا وتراثنا….وآخرها نكتة العصر! المعرض الذي اقامه ممثل دولة الاحتلال في الامم المتحدة.. حيث

أقرا المزيد » »

كل الدعم لدولة قطر

كل المحبة والدعم لدولة قطر على استضافة كأس العالم 2022. دولة قطر بهذا التنظيم الرائع والخلاق قدمت للعالم ارثاً ثقافياً وحضارياً ونموذجاً انسانياً رائداً. شكراً

أقرا المزيد » »